إذا كان لجنود الإمارات أزهرٌ ينعيهم، فهل لأطفال اليمن من يحميهم!؟

البيان الذي نعى فيه الأزهر وإمامه الشيخ أحمد الطيب مقتل الجنود حمل “خالص العزاء وصادق المواساة”، ليس إلى الشعب اليمني، بل “إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها”، بيانٌ ليس إلى الشعب الذي يُقتَلُ أطفاله وتُدَمَّرُ بيوته، بل إلى المعتدين والقاصفين، هذا البيان الذي أصدره الأزهر يُظهر الإمارات وحليفتها السعودية في موقع الدفاع عن اليمن والتضحية…